التبريد من أجل العمل المناخي: مقاطع صوتية رائعة لوزرائكم

-
(دبي)
العرض التقديمي المشترك، المرحلة 3، المنطقة B7
دبي
الإمارات العربية المتحدة
تبريد

يعد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) لحظة حاسمة للعمل على التبريد. وإدراكًا لفوائد التبريد في التكيف والتخفيف، دعمت رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأطراف الثامن والعشرين تعهدًا عالميًا للتبريد مع أكثر من 28 دولة موقعة حتى الآن، والذي يهدف إلى زيادة الطموح والتعاون الدولي في مجال التبريد من خلال أهداف جماعية للحد من الانبعاثات وتحسين كفاءة الطاقة والتغير المناخي. أساليب ودية للتبريد وزيادة الوصول إلى التبريد المستدام بشكل كبير. يُظهر تقرير برنامج الأمم المتحدة للبيئة الجديد Global Cooling Watch الذي تم إطلاقه في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين أن البلدان يمكنها تقليل الانبعاثات الناتجة عن التبريد بنسبة تزيد عن 65% مع تلبية احتياجات التبريد المتزايدة وخلق فوائد اقتصادية كبيرة من خلال سياسات متكاملة ومتسارعة. 
العمل على التبريد السلبي، وكفاءة استخدام الطاقة، والتخفيض التدريجي السريع لمركبات الكربون الهيدروفلورية.


نحن ندعو مجموعة مختارة من ممثلي البلدان على مستوى الوزراء والقيادة العليا، الذين يقودون مجال التبريد، للمشاركة في الحوار وتقديم "مقاطعهم الصوتية" حول كيفية عملهم على هذه الجبهات الثلاث وتنفيذ بروتوكول مونتريال/كيغالي
التعديل واتفاق باريس والخطة العالمية 2030.

البند من جدول الأعمال 

الترحيبية

السيدة بافني ميتال، مديرة الجلسة ومديرة الجلسة 

فتح ملاحظات 

 السيدة إنغر أندرسن، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة 

الكلمة الرئيسية

معالي مريم المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، الإمارات العربية المتحدة 

حلقة نقاش ومقاطع صوتية من الوزراء - أدارتها السيدة بافني ميتال 

• السيد أدالبرتو مالوف، الأمين الوطني للبيئة وجودة الهواء والبيئة بوزارة البيئة وتغير المناخ، البرازيل 

• معالي السيد يوتاكا ماتسوزاوا، نائب الوزير لشؤون البيئة العالمية، اليابان 

• معالي السيد ثريق إبراهيم، وزير التغير المناخي والبيئة والطاقة، جزر المالديف

• معالي السيد أندريا ياتيلمان، أمين إدارة البيئة وتغير المناخ وإدارة الطوارئ، ولايات ميكرونيزيا الموحدة 

• السيد ريك ديوك، نائب مبعوث المناخ، الولايات المتحدة الأمريكية 

• صاحب السمو الملكي الأمير خايمي دي بوربون دي بارم، مبعوث المناخ، هولندا 

ملاحظات ختامية

السيدة بافني ميتال، مديرة الجلسة والمنسقة