إطلاق خريطة النفايات: تتبع انبعاثات غاز الميثان وبيانات قابلة للتنفيذ عبر الأقمار الصناعية

-
(دبي)
جناح النفايات والموارد
دبي
الإمارات العربية المتحدة
Waste_Hermes Rivera_UNSPLASH

إننا نشهد حاليًا أزمة كوكبية ثلاثية تتمثل في تغير المناخ، والتنوع البيولوجي، والتلوث. عندما نتحدث عن التلوث، فإننا نشير إلى النفايات التي ننتجها. وفي حالة النفايات الصلبة، فإن أكثر من 50% منها يتكون من فقد الأغذية وهدرها. تولد هذه النفايات العضوية انبعاث غاز الميثان.

والميثان مسؤول عن 45% من صافي الاحتباس الحراري الأخير. وفقًا لدراسة أجرتها وكالة حماية البيئة الأخيرة، فإن 60% من غاز الميثان الناتج عن نفايات الطعام في مدافن النفايات لا يتم التقاطه بواسطة أنظمة جمع غازات مدافن النفايات ويتم إطلاقه في الغلاف الجوي. ولذلك، فإن تحويل النفايات الغذائية من مدافن النفايات سيكون وسيلة فعالة للحد من انبعاثات غاز الميثان من مدافن النفايات. ولتحقيق التغييرات الضرورية في قطاع النفايات والتنفيذ الفعال للمشاريع التي تقلل من انبعاثات غاز الميثان، من الضروري الحصول على معلومات جيدة ومفتوحة ويمكن الوصول إليها للجميع.

تقدم هذه الجلسة في COP28 في دبي، والتي استضافها Global Methane Hub مع RMI وشركاء آخرين، WasteMAP - وهي منصة مفتوحة تربط، لأول مرة، مراقبة انبعاثات الميثان عبر الأقمار الصناعية بمخزونات الميثان والإجراءات التي يتم تنفيذها في المنشأة.

البريد الإلكتروني أحداث [في] rmi.org (الأحداث[في]RMI[dot]org) للمزيد من المعلومات.