آسيا الوسطى تعمل على النهوض بالتخطيط المتكامل للمناخ والهواء النظيف قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP29).

by CCAC الأمانة العامة - 13 يونيو 2024
• ورشة العمل دون الإقليمية حول التخطيط المتكامل للمناخ والهواء، والتي شارك في استضافتها برنامج الأمم المتحدة للبيئة. Climate and Clean Air Coalition (CCAC) وأمانة اتفاقية لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بشأن التلوث الجوي البعيد المدى عبر الحدود (اتفاقية الهواء)، جمعت أصحاب المصلحة الحكوميين من جميع أنحاء آسيا الوسطى لتعزيز تبادل المعرفة وبناء القدرات، مما مهد الطريق لاتخاذ قرارات مستنيرة ومناخ فعال ونظيف العمل الجوي على الطريق إلى COP29.

• كجزء من الاجتماعات، و CCAC استضافت ورشة عمل لبرنامج عمل خارطة طريق الميثان (M-RAP)، وعقدت ورشة عمل جديدة GMP المشاركون والبلدان من جميع أنحاء آسيا الوسطى للمشاركة في التخطيط الوطني للعمل السريع على غاز الميثان.

• لقد انخرطت M-RAP مع أكثر من 75 دولة حتى الآن في تطوير خطط عمل وطنية لغاز الميثان. خلال جلسات ورشة العمل M-RAP، ناقش المشاركون جهودهم لتعزيز إدراج غاز الميثان في مساهماتهم المحددة وطنيًا لعام 2035 (NDCs) وتقارير الشفافية القادمة كل سنتين (BTRs). إن إدراج غاز الميثان في المساهمات المحددة وطنيًا وأطر سياسات المناخ الوطنية يمكّن من تتبع التقدم المحرز في إطار GMP وهو أمر أساسي لمعالجة تغير المناخ وتعبئة التمويل اللازم للمناخ.

• أتاحت الجلسات التي يسرتها أمانة لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا إجراء حوار حول النُهج المختلفة لوضع قوائم الجرد وتبادل المعلومات بشأن مواءمة قوائم جرد ملوثات الهواء وغازات الدفيئة.

 

أستانا، 13 يونيو 2024 - اجتمع ممثلون من دول آسيا الوسطى وخبراء في مجال المناخ والمجال الجوي النظيف في أستانا، كازاخستان هذا الأسبوع (11-13 يونيو 2024) لحضور ورشة العمل شبه الإقليمية حول التخطيط المتكامل للمناخ والهواء التي نظمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة. Climate and Clean Air Coalition (CCAC) وأمانة لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا. 

وانخرط المشاركون في محادثات تفاعلية، وتبادلوا أفضل الممارسات، واكتسبوا معرفة عملية بمنهجيات وأساليب التخطيط المتكامل لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري وتلوث الهواء في نفس الوقت. 

ركزت ورشة العمل على محورين محددين: ورشة عمل M-RAP لدعم البلدان في التخطيط الوطني للعمل السريع والموجه لغاز الميثان، وحلقة عمل مخصصة لمواءمة تطوير قوائم جرد ملوثات الهواء وانبعاثات غازات الدفيئة (GHG). 

وبهدف تعزيز نهج متكامل لتطوير قوائم الجرد، قامت أمانة اللجنة الاقتصادية لأوروبا بتيسير حلقة عمل ساعدت المشاركين على تصميم أنظمة متكاملة لحصر ملوثات الهواء وانبعاثات غازات الدفيئة في بلدانهم. ونظراً لأن البيانات هي نفسها إلى حد كبير بالنسبة لكلا النوعين من قوائم الجرد، فمن الأكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة بناء نظام منسق واحد لتقدير كل من انبعاثات غازات الدفيئة وملوثات الهواء. يمكن أن يساعد تجميع قوائم ملوثات الهواء وغازات الدفيئة جنبًا إلى جنب في تحسين جودة البيانات ويسمح لصانعي القرار بتحسين تتبع تأثير تلوث الهواء وتدابير التخفيف من غازات الدفيئة. 

 


وركزت المناقشات على الترتيبات المؤسسية وتدفقات البيانات والأمثلة العملية لكيفية بناء أوجه التآزر بين قوائم جرد غازات الدفيئة المطلوبة بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وقوائم جرد ملوثات الهواء وفقا لمتطلبات اتفاقية الهواء التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا. 

وقد دعمت حلقة العمل الأطراف فيما يتعلق بمتطلبات الإبلاغ الخاصة بها بموجب اتفاقية الطيران التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا. بالإضافة إلى ذلك، وبهدف إعداد تقارير المخزون القادمة في إطار تقارير الشفافية لفترة السنتين (BTRs) بموجب اتفاق باريس، قدمت ورشة العمل توصيات لإعداد تقارير وطنية متكاملة يمكن أن توفر معلومات لصانعي السياسات حول المنافع المشتركة والتضاربات المحتملة بين الأطراف. تدابير الهواء والمناخ. 

كجزء من ورشة عمل M-RAP في أستانا، من خلال مساعدة الخبراء وتبادل المعرفة والتبادل المباشر بين الأقران، CCAC تعريف بلدان جديدة بمنهجيتها لتطوير وتنفيذ خرائط طريق أو خطط عمل وطنية شفافة ومتسقة بشأن غاز الميثان. ركزت ورشة العمل على تزويد البلدان بإرشادات ملموسة وعملية حول كيفية الاستفادة من منهجية M-RAP وأدواتها ومواردها CCAC لتعزيز مساهماتها المحددة وطنيا. قدم ممثلو أذربيجان وكازاخستان وجمهورية قيرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان جهودهم وخططهم بشأن العمل الوطني لغاز الميثان. 

 



تعتمد ورشة عمل M-RAP الأخيرة هذه على ورشة عمل نظمتها CCAC على هامش المنتدى العالمي لغاز الميثان في جنيف في الفترة من 21 إلى 22 مارس/آذار، والذي جمع تسع دول لتسريع طموحاتها بشأن خفض غاز الميثان من خلال دعم التخطيط الوطني. ويدعم هذا التخطيط للحد من غاز الميثان التقدم المنسق والسريع في تحديد وتطوير التدابير ذات الصلة التي تستهدف غاز الميثان والسياسات الداعمة، بما في ذلك في سياق مراجعة المساهمات المحددة وطنيًا.

كمضيف لورشة العمل، أكد ساكن كالكامانوف، مستشار وزير البيئة والموارد الطبيعية في كازاخستان، والمدير العام لشركة JSC "Zhasyl Damu" على التزام كازاخستان بالتخطيط المتكامل للمناخ والهواء النظيف: "إن التعاون الدولي أمر أساسي في مكافحة تغير المناخ ويسعدنا استضافة ورشة العمل المهمة هذه للمساعدة في تنسيق العمل القوي بشأن المناخ والهواء النظيف في جميع أنحاء آسيا الوسطى. 

وقالت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في كازاخستان، ميكايلا فريبيرج ستوري: “إن الجهود التعاونية في جميع أنحاء المنطقة ضرورية لمعالجة الملوثات الفائقة وتلوث الهواء بشكل فعال، وحماية بيئتنا المشتركة. إن التخطيط الفعال للمناخ والهواء النظيف يفيد الجميع، مما يعزز الصحة العامة ويدفع النمو الاقتصادي في المنطقة.  

مارتينا أوتو، رئيسة برنامج الأمم المتحدة للبيئة Climate and Clean Air Coalition وقالت الأمانة العامة: "يعد هذا العام حاسما في إدراج أهداف وتدابير خفض غاز الميثان بشكل أكثر وضوحا في مراجعات المساهمات المحددة وطنيا، وبالتالي إطلاق العنان للتمويل. يوفر برنامج عمل خارطة طريق الميثان وورش العمل المرتبطة به فرصة فريدة للبلدان، بما في ذلك شركاؤنا في آسيا الوسطى، لإلهام بعضهم البعض حول كيفية إدراج الميثان وغيره من الملوثات الفائقة في مساهماتهم الوطنية المقبلة 3.0.  

وأضافت ألبينا كارادجوفا، أمينة اتفاقية الهواء التابعة للجنة الاقتصادية لأوروبا: "يمكن أن تكون مواءمة قوائم ملوثات الهواء وانبعاثات الغازات الدفيئة على المستوى الوطني خطوة مهمة في إعلام صناع السياسات حول أوجه التآزر والمنافع المشتركة والمقايضات المحتملة للتدابير المناخية والهواء. وفي سياق اتفاقية الطيران التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، يمكن أن يؤدي اتخاذ القرارات المستنيرة إلى تسهيل تخفيضات أكبر في الانبعاثات، وهو أمر ضروري لتحقيق التنمية المستدامة.

ومن خلال اتخاذ إجراءات بشأن الملوثات الفائقة، يمكننا الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري وتلوث الهواء في نفس الوقت، ومن خلال زيادة تكامل هذه الجهود، يمكننا بناء مستقبل أنظف وأكثر استدامة للأجيال القادمة. 

***

ملاحظات للمحررين

حول Climate and Clean Air Coalition (CCAC) 
الذي عقده برنامج الأمم المتحدة للبيئة Climate and Clean Air Coalition (CCAC) هي شراكة تضم أكثر من 179 حكومة ومنظمة حكومية دولية ومنظمة غير حكومية. يعمل على تقليل ملوثات المناخ القوية ولكن قصيرة العمر (SLCPق) - الميثان، والكربون الأسود، ومركبات الهيدروفلوروكربون (HFCs)، والأوزون التروبوسفيري - التي تؤدي إلى تغير المناخ وتلوث الهواء. ويهدف إلى ربط وضع جدول الأعمال الطموح بإجراءات التخفيف المستهدفة داخل البلدان والقطاعات. 

ويدعم العلم والتحليل القوي جهودها، وبدعم من صندوقها الاستئماني، فقد أدى ذلك إلى ظهور التزام سياسي رفيع المستوى، ودعم داخلي، ومجموعة من الأدوات التي تساعد في توضيح أسباب العمل ودعم التنفيذ. ال CCAC كما يوفر دعم السكرتارية ل Global Methane Pledgeوهو جهد عالمي تبذله 157 دولة والاتحاد الأوروبي لخفض انبعاثات غاز الميثان بشكل جماعي بنسبة 30% بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2020.

حول اتفاقية لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بشأن التلوث الجوي بعيد المدى عبر الحدود (اتفاقية الهواء)

اتفاقية لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بشأن التلوث الجوي بعيد المدى عبر الحدود تم اعتماده في عام 1979. وعلى مر السنين، تم تمديده ثمانية بروتوكولات التي تحدد التدابير المحددة التي يتعين على الأطراف اتخاذها لخفض انبعاثاتها من ملوثات الهواء. تضم الاتفاقية 51 طرفًا، تغطي أمريكا الشمالية والقارة الأوروبية بأكملها تقريبًا. يُطلب من الأطراف تقديم قوائم جرد انبعاثات ملوثات الهواء إلى الاتفاقية مرة واحدة في السنة. قامت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، لعدة سنوات، بدعم بلدان أوروبا الشرقية والقوقاز وآسيا الوسطى في تطوير وتحسين قوائم جرد الانبعاثات الخاصة بها. كما قامت بتطوير دورة تعليمية إلكترونية حول كيفية الإبلاغ عن الانبعاثات بموجب اتفاقية التلوث الجوي البعيد المدى عبر الحدود، متوفر باللغتين الإنجليزية والروسية.

الاتفاقية بروتوكول جوتنبرج هي الاتفاقية الأولى والوحيدة حتى يومنا هذا الملزمة قانونًا والتي تحتوي على التزامات للحد من الملوثات التي لها أيضًا تأثير على المناخ. ويشمل ذلك سلائف الأوزون على مستوى الأرض (أكاسيد النيتروجين والمركبات العضوية المتطايرة) والجسيمات. تم ذكر الكربون الأسود كأحد مكونات الجسيمات على وجه التحديد في البروتوكول. يعتبر كل من الكربون الأسود والأوزون الأرضي من ملوثات المناخ قصيرة العمر، حيث أن لديهما قدرة عالية على الاحتباس الحراري. وبالتالي فإن البروتوكول مثال على نهج متكامل لمعالجة تلوث الهواء وتغير المناخ. 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

Climate and Clean Air Coalition سكرتارية برنامج الأمم المتحدة للبيئة فنسنت هيوز، مستشار الاتصالات والإعلام، Climate and Clean Air Coalition الأمانة العامة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة – فنسنت هيوز [في] a.org (فنسنت [دوت] هيوز [في] الأمم المتحدة [دوت] أورغ)

آفا بهرامي، مسؤولة الاتصالات، Climate and Clean Air Coalition الأمانة العامة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة – افا بهرامي [في] a.org

لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، وحدة الإعلام
الهاتف: + 41 (0) 22 917 12 34
بريد إلكتروني: unece_info [في] a.org